الجمعة 14 يونيو 2024

اسميته عمار

انت في الصفحة 1 من 3 صفحات

موقع أيام نيوز

أدخلي برجلك اليمين يا عروسة.
مش عايزه أسمع الكلمة بتكويني وتوجع لي قلبي أحلامي ملحقتش احققها كان من حقي أنا اللي أختار مش نتفرض على بعض.
أنا مش قولت إتزفتي إدخلي.
لو سمحت تعامل معايا بأفضل من كدا ولو حاولت تزيد عن حدك أنا مش هسكت خلينا نعدي الكام وقت دول على خير.
هما مش كانوا كام يوم أو كام سنة مش كانت بتتقال كدا
أيا كان المهم إنه وقت يا أستاذ.
دخلنا شقتنا مش عارفه ليه اتحط أنا قدام الأمر الواقع حد مش بحبه مش شبهي ولا شبه دماغي ولا طريقة تفكيري حتى!! تبا سحقا عارفين اللي يقهر أكتر إن إحنا الاتنين مغصوبين على بعض هل إحنا عيال صغيرة علشان نتدبس التدبيسة دي

هتفضلي سرحانة كتير يا ست هانم
بعتذر.
طيب إيه هنقضي ليلتنا كلها قدام الباب.
طيب طيب اديني داخلة أستغفر الله العظيم.
دخلنا أنا ما أتعمليش فرح معرفتش أفرح زي أي عروسة مش معترضة إزاي هعمل فرح ووالدة عمار لسة مټوفية من وقت قليل مهما كنا مفروضين على بعض وصالونات بس لاء لازم أقدر حزنه ركزت في ملامحه باين عليه الزعل والارهاق والسواد اللي تحت عينيه قعد على الركنة وحط إيده على دماغه واضح إن دماغه مصدعة فتحت شنطتي اللي مش بمشي غير بيها وطلعت شريط البرشام ومديته ليه ودخلت أشوف المطبخ وجيب ليه كوباية مية ومديتها ليه.


اتفضل خد البرشام دا.
شكرا مش عايز حاجة.
بقولك خد ودا أمر.
مابقاش غير الشبر ونص هما اللي يتأمروا.
بصيت لنفسي وأنا بشوف طولي وجيت ابص ليه كان وقف يا أدي الكسوف حضرتك دا أنت طلعت طويل مسك البرشام وخد مني الكوباية.
أنت معاكي صيدلية
لاء يا خفيف بس مبحبش أشوف حد تعبان وكان باين عليك إنك مصدع وبطل تريقة.
أبتسم إبتسامة بسيطة وقال شكرا أنا هدخل أنام .
كنت زي ما أنا بالدريس بتاعي والخمار كان دريس simple وبسيط بصراحة قررت أفعل mood البرود أصل مش هستفيد حاجة لما أقعد أحرق في دمي قومت
جيبت ليا بيجامة واسعة من شنطتي غيرت وروح المستكشف اللي جوايا مسكتني وقررت أشوف الشقة .
كانت ألوانها هادية ممكن في شوية حاجات ناقصة بس المكان دافي مش عارفه ليه قصدي دافي بالإحساس عندي عادة غريبة وهي تقييمي للأماكن من حيث دفاهم للقلب غلبني النوم ونمت على الكنبة.
ريمان ريمان أنا جعان.
كان بيصحيني وبيقول الجملة وبعد ما خلصها أبتسم كنت راحه أضحك بس قومت كشرت أتكلمت وأنا بتعدل
مش الدادة أنا والله يا عم الحاج.
بعتذر والله لو بتقل بس أنا مبعرفش أعمل أمي كانت بتعمل لي كل حاجة.
قالها وبعدين لف وشه الناحية التانية لسة لمحة الحزن موجودة في عينه مسحت على وشي وقومت.
طيب ممكن أدخل اتوضى وأصلي الأول فاتني الفجر حاضر.
تمام.
دخلت صليت لقيتني تلقائي وأنا ساجدة بطلب من

انت في الصفحة 1 من 3 صفحات