روايه بقلم منى عادل

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

صحيت بدري أحضر الفطار لما جهزت الصينية خدتها على أوضة جوزي
خبطت شوية بعد دقيقة الباب فتح
صباح الخير أنا حضرتلك فطار إنما إيه يستاهل بوقك
بصتلي بسخرية وهي بتقول إنتي إتجننتي بقا عايزاني أكل من إيدك و أنا إش ضمني إنك مش حطالي فيه حاجة
بلعت ريقي و الدموع إتجمعت في عيني و أنا هكون حطالك فيه إيه يعني
مسحت على بطنها وهي بتبتسم بخبث يمكن من غيرتك تحطيلي برشام عشان تسقطيني مثلا
أنا الله يسامحك يا جيهان أنا هعمل كده ليه بس ده انا مصدقت إن ربنا أذن ييجي الواد الي كنا متمنينو 



جيهان كانت هترد عليا قبل ما يقاطعها صوته من وراها
صباح الخير يا عبير
قالها جوزي الي كان طالع من الحمام وبينشف شعره
ياسر الله ريحة الفطار تفتح النفس تسلم إيدك يا حبيبتي
عبير بإبتسامة الله يسلمك
جيهان وهي ماسكة مناخيرها و بتتكلم بقرف افف أنا معدتي قلبت لما شميت ريحه الأكل دي
ياسر معلش يا جيجي تلاقيها من أعراض الوحم
جيهان بقرف معرفش بقا بس أنا مش عايزة ألمح الأكل ده قدامي
ياسر بسرعة حاضر ياقلبي بس إنتي لازم تاكلي عشان تتغذي إنتي و الي في بطنك
جيهان اه أنا كنت بكلم ماما من شوية و قولتلها إني نفسي في أكلة من برة عشان مش قادرة أشم الأكل و هو بيطبخ و هي قالتلي إنها هتيجي بعد نص ساعة و تجبلي معاها الفطار


ياسر وكان لزمته إيه بس تقولي لأمك و تتعبيها إنتي عارفة إن عبير مكانتش هتتأخر عليكي بحاجة ولا إيه يا عبير 
عبير بإبتسامة طبعا أنا كنت هعملها أي أكلة تطلبها
جيهان مردتش على كلامهم وبعدها بشوية مسكت راسها اه إلحقني يا ياسر أنا حاسة إني دايخة
ياسر وهو بسندها بلهفة ألف سلامة عليكي ياقلبي تعالي و إرتاحي عبير بعد إذنك إعمليلها كوباية عصير
عبير اه حاضر
دخلت المطبخ وسمحت لدموعي إنها تنزل وقتها حاولت أكتم شهقاتي
أنا إبقى عبير وعندي 35 أنا و ياسر متجوزين بقالنا 15 سنة بس عشان أنا مبخلفش طلبت منه إنه يتجوز تاني رغم رفضه في البداية لأنه بيحبني لكني أصريت عليه مش عايزة يبجي اليوم الي يندم على قراره فيه ويكرهني لأني كنت سبب حرمانه إنه يبقى أب جيهان تبقى ضرتي الي إتجوزها من ست شهور ودلوقتي هي حامل في الثالث


عملت كوباية العصير و روحت إديتولها بعد شوية أمها جت و جابت معاها أكل لبنتها و بعدها بشوية ياسر راح على شغله و أنا سبتهم مع بعض وروحت على المطبخ بس إتفاجئت بأمها بعد شوية دخلتلي و هي متعصبة
بقولك إيه يا حبيبتي كهن النسوان الي إنتي بتعمليه على جوزك ده ميمشيش عليا
عبير مش فاهمة حضرتك تقصدي إيه
أم جيهان أنا عارفة إن بقالك فترة بتخططي إزاي تسقطي بنتي و أخر مرة لما كبيتي الصابون على الأرض عشان تتزحلق وتقع
عبير پصدمة أنا وكملت بدموع أحلفلك بإيه إني كنت بنضف يومها و كنت منبها عليها متخرجش و..
أم جيهان بقولك إيه خليلك الشويتين دول إعمليهم قدام جوزك ماشي أنا بحذرك لو أي حاجة حصلت لبنتي أنا هحملك المسؤولية ووقتها مش هرحمك
خرجت وسابتني مصډومة جريت على اوضتي و إنفجرت في البكا إزاي يفكرو يتهموني بحاجة زي دي هما فاكرين إني عشان انا إتحرمت من الخلفة هكره لغيري الخير 
فلاش باك
أول ما بنتها إتجوزت كانت طايرة من الفرحة عرفت بعدها أنهم كانو فاقدين الأمل أنها تتجوز لما وصلت سن

30 عشان كده مكانوش ممانعين جوازته الأولى
 

أرغب في متابعة القراءة