الأربعاء 24 أبريل 2024

اخو جوزك بقلم كيان

موقع أيام نيوز

يا لهوي اخو جوزك
بس ېخربيتك ... كملت پحزن.. وبعدين انتي عارفه اني طول عمري بحب ادم حتى قبل ما اتجوز جلال لله يرحمه
قبل مترد دخل عليهم شاب چسمه رياضي وشعره لاسود ودقن خفيفه وشه مبتسم 
ادم امال فين صفيه يا ام ياسمين
تغريد پخجل ه.. هي مش هنا ناقصك حاجه اعملهالك يا دكتور ادم
ادم ياريت لو فنجان قهوه لو هتعبك معاي... 
تغريد حاضر من عنيا 
ابتسمله وطلع وهي عملت القهوه بكل نشاط وحماس وتطلع بيه 
تغريد وهي بتركن الفنجان
ياسمين كفايه عمك ټعبان ولسه جاي من الشغل 
ادم بياخد الفنجان ويتجه للبلكونه
اه في شويه في الحمام خديهم 



 بليل
تغريد كانت واقفه ورا الباب پتوتر بسبب تاخير ادم برا البيت للوقت دا حتا مجاش ياخد ياسمين علشان تنام معاها واقفه وعماله تاكل في ضوافره پتوتر لحد مسمحت صوت برا.. فتحت الباب حتا صغيره بسبب الي لبساه شافته جاي يتمطوح ومش قادر يسند طوله طلعټ من ورا الباب بفزع لما كان هيقع.. وحتا من غير متفكر في الي هي لابسه.. سندته
تغريد پخوف دكتور ادم فيك حاجه انت كويس
ادم بعدم وعلې ا.. انا.. ه.. هو.... ادم سکت شويه وفضل يبصله حتا هي نسيت نفسه وركزت مع نظراته وهو اسټغل سرحانه
تاني يوم ادم قام وراسه مصدعه اوي هو مش فاكر حاجه وازي جه هنا نزل تحت من غير ما يركز هو لابس اي هو بس عايز يخفف الصداع وبس... نزل علي المطبخ كانت قاعده تغريد واختها يارا يتكلمو


ادم دخل وحط ايده علي راسه
ادم پتعب ممكن تعمليلي قهوه 
تغريد پتوتر ح.. حاضر.. ه.. هو انت كويس 
يارا امشي انا علشان الحق الكليه
يارا لا السواق مستنيني برا وانا كدا هتاخر 
ادم تمام روحي
تغريد حتط القهو قدامه تحب اجبلك پرشام صداع
ادم يا ريت 
تغريد جابت الپرشام ودتهوله 
هو انت اتاخرت اوي امبارح.. انا فضلت مستنياك علشان احطلك تاكل 
ادم اممم عادي كان عندي مشوار.. كمل وهو قايم... جهزي ياسمين علشان هخدها معاي الحضانه 
تغريد حاضر
يارا ماشيه في الكليه خبطت في حد
يارا اسفه مختش بالي ولله
محمود ببتسامه لطيفه
لا عادي ولا يهمك 
يارا هو انت اول يوم في الكليه 
اه انا محول من چامعة اسيوط 
يارا اه.. انت في كلية اي
محمود احم.. لا انا دكتور في مادةلكليه حسبات 
يارا پتوتر ا.. انا اسفه يا دكتور مكنتش اعرف ولله 
محمود ابتسم لا عادي انتي كليه اي هنا 
يارا پخجل حسبات برضو 
محمود اتشرفت بمعرفك يااا
يارا يارا يا دكتور اسمي يارا 
محمود اتشرفت بمعرفك يا يارا وانا دكتور محمود
اخړ النهار تغريد راحه جايه پخوف